‫الرئيسية‬ مقالات طبية تحصين الدواجن ضد الأمراض الوبائية بإشراف طبي

تحصين الدواجن ضد الأمراض الوبائية بإشراف طبي

تحصين الدواجن ضد الأمراض الوبائية بإشراف طبي

شركة نــــور للأدوية البيطرية nour.vet

طرق تحصين الدواجن ضد الامراض الوبائية والتي يجب أن تتم تحت إشراف طبيب بيطري، وتطرقنا الى التحصين عن طريق ماء الشرب، وسنعرض في هذا المقال طرق التحصين للدجاج اللاحم والتي تشمل التحصين بالرش وعن طريق التقطير في العين، وبالحقن، واخيرا كيفية الوصول الى عملية تحصين ناجحة.

التحصين عن طريق الرش

طريقة التقليح بالرش تعد من أقوى وأخطر طرق التحصين ضد الكثير من الأمراض الفيروسية التنفسية مثل النيوكاسل والأي بي، والهدف منها هو تكوين مناعة موضعية في الجهاز التنفسي العلوي. بإدخال فيروس حي للجهاز التنفسي بطريقة مباشرة وهنا تكمن خطورتها، لذا يجب توفر المهارة والخبرة.

متى ينصح بالتحصين عن طريق الرش؟

في عمر يوم في الفقاسة أو في الهنكار عند استقبال الصيصان وقبل تفريغها من الصناديق، عند عدم توافر إمكانية التحصين في ماء الشرب، التحصين الاضطراري للحصول على نتائج سريعة ومناعة موضعية أفضل، والتأكد من خلو الطيور من أي أمراض تنفسية خاصة المايكوبلازما.

كيفية حساب كمية المياه

300 إلى 500 مل ليتر ماء مقطر لكل ألف طائر والكمية تختلف حسب عمر الطيور، ففي العمر الصغير الأمبولة تذاب في 300 مل ليتر ماء وفي العمر الكبير تحتاج 500 مل، ويستخدم جهاز الرش (الأوتومايزر) وهو جهاز خاص بالرش يتحكم فى حجم الرذاذ، بحيث يكون حبيبات كبيرة للعمر الصغير والحبيبات الصغيرة للعمر الكبير.

طريقة التلقيح بالرش

يراعى فيها نوعية الرش والقطرات المستخدمة في جهاز الرش، وضغط الرشاشة والعوامل البيئية مثل ارتفاع الحرارة أو انخفاضها، ومسافة الرش، التيارات الهوائية، والعترة المستخدمة حيث يراعى في اختيار اللقاح العترة المناسبة ذات رد الفعل البسيط.

ملاحظة: – درجة الحرارة المستخدمة للتحصين 16- 20 درجة كأقصى تقدير، كمية المياه للألف في العمر الصغير 250 مل – 350 مل، والعمر الكبير 500 مل لكل ألف طائر.

وأي مخالفة للتعليمات السابقة ستؤدي إلى عدم تجانس حجم القطرات، وبالتالي وصول القطرات للرئة والأكياس الهوائية، مما ينتج عنها رد فعل قوي.

ويراعى أثناء عملية الرش: قفل المراوح والنوافذ والإضاءة ويمكن التحصين ليلاً، مع مراعاة توجيه الجهازعلى ارتفاع 1 متر من الطيور بشكل أفقي، على أن تبدأ عملية الرش بحيث يشمل كل العنبر بالتتابع، وبعد انتهاء التحصين لا بد من فتح الشبابيك والمراوح مرة أخرى لتجنب اختناق الطيور.

التحصين عن طريق التقطير في العين

مميزاته: – ضمان تحصين جميع الطيور باستجابة مناعية عالية و و متجانسة ،وحماية للقطيع
الجرعة:  لكل 1000 طائر 30 إلى 35 مل ماء مقطراً أو 100 مل ماء مقطراً لكل 3 آلاف طائر.

عملية التحصين: تمسك الطائر جيداً مع الرأس وتقطر فى العين نقطة واحدة ،واستبدل القطرات كل فترة حتى لا تتأثر بحرارة اليد واحتفظ بها في الثلج دائماً، مع التأكد من بلع الطائر بعد نزول القطرة.

التحصين عن طريق الحقن

من عمر يوم حتى 14 يوماً يكون الحقن تحت الجلد، وبعد ذلك في الفخذ  بالعضلة من الجهة الخارجية وليس من الداخل حتى لا يصاب العصب ويسبب عرج الطيور.

بعد الحقن يفضل المشي وسط الطيور لتنشيطها ووضع مخلوط أملاح وفيتامينات في الماء لتقليل أثر عملية الحقن على الطيور.

أهم أسباب فشل عملية التحصين:

1- اللقاح

جودة اللقاح (تصنيع اللقاح): يجب شراء اللقاح من شركة تطبق أعلى معايير الجودة (GMP) في إنتاج اللقاح.

2-نوع اللقاح

يوجد نوعان رئيسيان من اللقاحات: لقاحات حية ولقاحات ميتة. اللقاحات الحية تعطي مناعة سريعة، ولكنها لا تدوم طويلاً، اللقاحات الميتة تعطي مناعة بطيئة، ولكنها تدوم طويلاً وتستخدم عادة في قطعان البيّاض والأمهات.
أما إذا احتوى اللقاح الحي على عترات مضعفة بشكل كبير وتعرض القطيع لعترات حقلية شديدة الضراوة، فإن مناعة القطيع لا تستطيع التصدي لتلك العترات الحقلية بشكل كامل.

3-عترة اللقاح

مسببات العديد من الأمراض لها العديد من العترات. فيروس الالتهاب الشعبي (IB) تم عزل أكثر من 100 عترة لهذا الفيروس، بكتيريا السالمونيلا فلها أكثر من 2500 عترة. في بعض الأحيان لا يحتوي اللقاح على العترات الحقلية التي يتعرض لها الطائر في المزرعة ولذلك لا يستطيع الطائر تكوين أجسام مناعية ضد هذه العترات الحقلية، وبالتالي يصاب الطائر بالمرض. تتكون عترات جديدة بسبب حدوث طفرات في الميكروب (فيروس أنفلونزا الطيور يتميز بقدرته العالية على التحور وحدوث الطفرات وظهور عترات جديدة) أو بسبب انتقال عترات جديدة من منطقة أخرى.

4-طريقة حفظ اللقاح

معظم اللقاحات يجب أن تحفظ في الثلاجة في درجة حرارة 2-8 درجات مئوية لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 24 شهراً حسب نوع اللقاح وإرشادات الشركة المنتجة. ،يجب تجنب تعرض اللقاح لضوء الشمس المباشر أو الحرارة، التأكد من أنه صالح للاستخدام، ويتم نقله من مكان لآخر في نفس ظروف حفظه لضمان فعاليته.

برنامج التحصين

عادة لا ينصح ببرنامج محدد، ولكن يتم إعداد برنامج التحصين قبل كل دورة من قبل الطبيب البيطري المشرف على التربية، حيث يحدد أنواع الميكروبات التي يتم التحصين لها ونوع العترات المستخدمة وطريقة التحصين وجدول التحصينات والأدوية والمكملات الغذائية وفقاً للحالة الوبائية بالمنطقة المحيطة بالمزرعة والأمراض المستوطنة التي يحتمل إصابة القطعان بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *